U3F1ZWV6ZTM2MjAxMjI5NjVfQWN0aXZhdGlvbjQxMDExMDAxOTk4
recent
أحدث المواضيع

الوسواس القهري| الأعراض والاسباب وطرق العلاج

الوسواس القهري| الأعراض والاسباب وطرق العلاج



الوسواس القهري (OCD) هو اضطراب القلق. أنه يسبب الأفكار غير المرغوب فيها (الهواجس) والسلوكيات المتكررة (الإكراه). لدينا جميعًا عادات وإجراءات روتينية في حياتنا اليومية، مثل تفريش أسناننا قبل النوم. ومع ذلك، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري، فإن السلوك المتكرر المفرط يعوق حياتهم اليومية.

معظم الناس الذين يعانون من الوسواس القهري يعرفون أن هاجسهم وإكراههم لا معنى لهم. ومع ذلك، لا يمكنهم تجاهلهم أو إيقافهم.
الوسواس القهري|الأعراض والاسباب وطرق العلاج


ما هي الهواجس؟

الهواجس هي الأفكار والصور والنبضات التي تمر بعقل الشخص مرارًا وتكرارًا. الشخص المصاب بالوسواس القهري لا يريد أن يكون لديه هذه الأفكار ويجدها مزعجة. على الرغم من ذلك، لا يمكنه التحكم فيها. في بعض الأحيان تأتي هذه الأفكار مرة واحدة فقط من حين لآخر ومزعجة بشكل معتدل. في أحيان أخرى، فإن الشخص الذي لديه الوسواس القهري لديه أفكار هوس في كل وقت.

ما هي الدوافع؟

الأفكار الهوسية تجعل الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري يشعرون بالتوتر والخوف. يحاولون التخلص من هذه المشاعر من خلال أداء بعض السلوكيات التي تتبع "القواعد" أو "الخطوات" التي يعوضونها عن أنفسهم. وتسمى هذه السلوكيات الإكراميات. في بعض الأحيان تسمى السلوكيات القهريّة أيضًا الطقوس. على سبيل المثال، قد يكون لدى الشخص الذي يعاني من الوسواس القهري أفكار هوسية حول الجراثيم. على هذا النحو، يجوز للشخص غسل يديه مرارا وتكرارا. أداء هذه السلوكيات عادة ما يجعل المشاعر العصبية تختفي لفترة قصيرة. عندما يعود الخوف والعصبية، يكرر الشخص المصاب بالوسواس القهري الروتين من جديد.

أعراض الوسواس القهري

لسنوات عديدة، كان يعتقد أن الوسواس القهري نادر. تشير بعض الدراسات الحديثة إلى أن ما يصل إلى 3 ملايين أميركي تتراوح أعمارهم بين 18 و54 عامًا قد يكون لديهم الوسواس القهري في وقت واحد. هذا هو حوالي 2.3 ٪ من الناس في هذه الفئة العمرية. الوسواس القهري يصيب الرجال والنساء بالتساوي.
ما هي بعض الهواجس المشتركة؟
فيما يلي بعض الهواجس الشائعة:

  1. الخوف من الأوساخ أو الجراثيم.
  2. الاشمئزاز من النفايات الجسدية أو السوائل.
  3. القلق مع النظام، التماثل (التوازن)، والدقة.
  4. القلق من أن المهمة قد تم تنفيذها بشكل سيء، حتى لو كان الشخص يعرف أن هذا غير صحيح.
  5. الخوف من التفكير في الأفكار الشريرة أو الخاطئة.
  6. التفكير في بعض الأصوات أو الصور أو الكلمات أو الأرقام في كل وقت.
  7. الحاجة إلى الاطمئنان المستمر.
  8. الخوف من إيذاء أحد أفراد العائلة أو صديق.

ما هي بعض الدوافع الشائعة؟

فيما يلي بعض الدوافع الشائعة:

  1. التنظيف والاستمالة، مثل غسل اليدين أو الاستحمام أو تنظيف الأسنان بالفرشاة مرارًا وتكرارًا.
  2. فحص الأدراج وأقفال الأبواب والأجهزة للتأكد من إغلاقها أو غلقها أو إيقاف تشغيلها.
  3. تكرار الإجراءات، مثل الدخول والخروج من الباب، والجلوس والاستيقاظ من الكرسي، أو لمس أشياء معينة عدة مرات.
  4. ترتيب العناصر وإعادة ترتيبها بطرق معينة.
  5. عد إلى عدد معين، مرارا وتكرارا.
  6. حفظ الصحف أو البريد أو الحاويات عندما لم تعد هناك حاجة إليها.
  7. تسعى دائم الطمأنينة والموافقة.

ما الذي يسبب اضطراب الوسواس القهري؟

لم يعثر أحد على سبب واحد مثبت للوسواس القهري. تظهر بعض الأبحاث أن الأمر قد يتعلق بالمواد الكيميائية الموجودة في الدماغ التي تحمل رسائل من خلية عصبية إلى أخرى. واحدة من هذه المواد الكيميائية تسمى السيروتونين. إنها تساعد على منع الناس من تكرار نفس السلوكيات مرارًا وتكرارًا. الشخص الذي لديه الوسواس القهري قد لا يكون لديه ما يكفي من السيروتونين. يمكن للعديد من الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري أن يعملوا بشكل أفضل عندما يتناولون الأدوية التي تزيد من كمية السيروتونين في الدماغ. الوسواس القهري يميل إلى الركض في الأسر. غالبا ما تبدأ الأعراض عند الأطفال أو المراهقين.

كيف يتم تشخيص اضطراب الوسواس القهري؟

إذا كنت تعتقد أن لديك الوسواس القهري، يجب عليك مراجعة مقدم الرعاية الصحية. ابحث عن شخص لديه خبرة في تشخيص وعلاج الوسواس القهري. غالبًا ما يكون أخصائي الرعاية الصحية العقلية هو الخيار الأفضل لذلك. في بعض الأحيان، يمكن الخلط بين الوسواس القهري واضطرابات أخرى. من المهم الحصول على تشخيص دقيق.

يعتمد تشخيص الوسواس القهري على أعراضك. يتضمن هذا سلوكك و / أو هواجسك و / أو إجبارك. سوف يقوم أخصائي الرعاية الصحية العقلية أيضًا بالنظر في كيفية تأثير هذه التأثيرات على حياتك اليومية.

هل يمكن الوقاية من اضطراب الوسواس القهري أو تجنبه؟

لا يمكنك منع بدء الوسواس القهري. وبمجرد حصولك على الوسواس القهري، سوف تحصل عليه دائمًا. الوسواس القهري هو حالة مزمنة. ولكن يمكنك منع أعراض الوسواس القهري عن طريق اتباع خطة العلاج الخاصة بك. يجب أيضًا أن تتناول أي أدوية للوسواس القهري كما هو موصوف. يجب عليك القيام بذلك حتى لو كنت تشعر بتحسن.

علاج الوسواس القهري 

يعتبر الجمع بين العلاج والدواء الطريقة الأكثر فعالية لعلاج الوسواس القهري.

تتوفر العديد من الأدوية لعلاج الوسواس القهري. غالبًا ما تستخدم هذه الأدوية لعلاج الاكتئاب والقلق وتشمل:
  1. كلوميبرامين
  2. فلوكستين
  3. سيرترالين
  4. الباروكستين
  5. فلوفوكسامين

يمكن أن تسبب هذه الأدوية آثارًا جانبية مثل جفاف الفم والغثيان والنعاس. في بعض الأحيان لديهم أيضا آثار جانبية جنسية. قد يستغرق الأمر عدة أسابيع قبل أن ترى تحسنا في سلوكك.

بتوجيه من معالج مدرب، يمكن أيضًا استخدام العلاج السلوكي لعلاج الوسواس القهري. في العلاج السلوكي، يواجه الأشخاص مواقف تسبب أو تثير هواجسهم وقلقهم. ثم يتم تشجيعهم على عدم أداء الطقوس التي عادة ما تساعد في السيطرة على مشاعرهم العصبية. على سبيل المثال، قد يتم تشجيع أي شخص مهووس بالجراثيم على استخدام مرحاض عام. بعد القيام بذلك، سيُطلب منه تحديد غسل اليدين لمرة واحدة. لاستخدام هذه الطريقة، يجب أن يكون الشخص الذي يعاني من الوسواس القهري قادراً على تحمل المستويات العالية من القلق التي يمكن أن تنجم عن التجربة.

الذين يعيشون مع اضطراب الوسواس القهري

الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري في كثير من الأحيان لديهم أنواع أخرى من القلق. يمكن أن تشمل هذه الرهاب (مثل الخوف من العناكب أو الخوف من الطيران) أو نوبات الهلع.

الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري قد يكون لديهم أيضًا:

  1. كآبة.
  2. اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD).
  3. اضطرابات الطعام.
  4. اضطراب التعلم.

وجود واحد أو أكثر من هذه الاضطرابات يمكن أن يجعل التشخيص والعلاج أكثر صعوبة. لذلك من المهم التحدث إلى طبيبك حول أي أعراض لديك، حتى لو كنت محرجًا.

أسئلة لطرح طبيبك
ما الذي يسبب الوسواس القهري؟
ما هو أفضل علاج لي؟
يجب أن أذهب إلى العلاج؟
يجب أن أرى طبيب نفساني أو طبيب نفساني؟
هل أنا أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب أو غيرها من مشاكل الصحة العقلية؟
كيف يمكنني التعامل بشكل أفضل مع إجباري؟
هل سيساعد الدواء؟
هل سيتعين علي تناول الدواء وأن أكون في العلاج بقية حياتي؟
هل هناك أي شيء يمكنني القيام به لمساعدة نفسي في المنزل؟

الاسمبريد إلكترونيرسالة